U3F1ZWV6ZTEzNTM0NDgzNjkzX0FjdGl2YXRpb24xNTMzMjcwMjkxNTk=
recent
أخبار ساخنة

كيفية تطوير الذات من أجل حياة أفضل


كيف تطوّر من ذاتك من أجل حياة أفضل


كل شخص منّا يسعى لتطوير ذاته من أجل أن يحظى بحياة كريمة، ولكن لا يعرف من أين يبدأ، ولذلك سوف نناقش أهم الأمور التى يجب إتباعها لتطوير الذات على جميع أصعدة الحياة المختلفة، سواء كان على الصعيد الإجتماعى، أو الصعيد المهنى، أو الصعيد الأسرى، أو الصعيد الشخصى. 

تطوير الذات على الصعيد الإجتماعى

١. كن متواصل دائماً مع أصدقائك المقربين

كل منّا يخرج من هذه الحياة بعدد من الأصدقاء المقربين، الذين يتوافقون معنا فى الروح والطباع، ويسعد بمجالستهم، لذلك كن دائم الإتصال بهم؛ لأن ذلك سينعكس بالإيجاب عليك ويطوّر من شخصيتك. 

٢. أختلط بالأشخاص الإيجابيين

إن الإختلاط بالأشخاص الإيجابيين يضخ فى نفسك طاقة أمل وإلهام، ويؤدى إلى تطور أفكارك وتصرفاتك للأحسن، ولذلك كن قريب دائماً من هؤلاء الأشخاص.

٣. تعامل بكرم ولا تنتظر المقابل

تعاملك مع من حولك بكرم وسخاء دون إنتظار المقابل، يطوّر علاقتك بهم ويجعلهم فى حالة سعادة وإمتنان، ومن ثم ستشعر بالرضا والإيجابية والثقة بالنفس.

٤. تعامل بحُسن النية ولا تصدّق كل ما تسمعه أو تراه

لا تصدّق كل ما تسمعه أو تراه، فأحياناً يصدّر لك بعض الأشخاص صور مزيّفة من أجل أغراض شخصية دفينة بداخلهم، ولذلك فإن التعامل بمبدأ حُسن النية مع الجميع سيُبعث فى نفسك الشعور بالراحة والسلام النفسى.


تطوير الذات على الصعيد المهنى

١. قوّى علاقتك بزملاء العمل

أحرص دائماً على إقامة علاقات طيبة مع زملاء العمل، وأعمل على تقوية هذه العلاقات قدر المستطاع، لأن ذلك سيعود بالإيجاب على مسارك المهنى وعلى شخصيتك بشكل عام. 

٢. الإبتعاد عن الأشخاص المزعجين

الكثير منّا يقابل أشخاص مزعجين فى العمل، لذلك أحرص على الإبتعاد عنهم قدر المستطاع، وأجعل العلاقات بينكم لا تتخطّى حدود العمل، حتى لا تُعكّر صفو مزاجك ويؤثّر على إنتاجك فى العمل. 

٣. التعامل بإيجابية مع إنتاجك فى العمل

فى بعض الأحيان قد تُصيب أهدافك، وفى أحيان أخرى قد تُخطئها، لذلك تعامل مع إنتاجك المهنى بإيجابية، فعند النجاح أحتفل بنفسك، وعند الفشل تعلّم من أخطائك وتجنّبها فى المرات القادمة، ولذلك فأن تقبلك لإنتاجك المهنى مهما كان الوضع سيساعدك كثيراً فى التطوير من ذاتك.

٤. كن مرناً فى تعاملاتك المهنية

يواجه الكثير منّا بعض التعاملات المزعجة فى العمل، ولذلك حاول أن تتعامل معها بمرونة ولطف حتى لا تفسد مزاجك، ولكى تحظى بمردود جيد لدى الجميع.

٥. أعمل على ترتيب مهامك حسب الأهمية

لا تنجرف وراء الأمور الثانوية فى عملك حتى لا تهمل الأمور الهامة، ولذلك حاول أن تُرتّب أولوياتك؛ لكى تزيد من إنتاجيتك. ولكى تزيد ثقتك بنفسك.


تطوير الذات على الصعيد الأسرى

١. أستمتع بوقتك مع أسرتك بعيداً عن الملهيات

أبتعد عن أى شئ يُفسد عليك قضاء وقتك مع أسرتك، وأستمتع بكل لحظة تقضيها معهم سواء فى المنزل أو خارج المنزل، حيث يعزّز ذلك الترابط الأسرى بينك وبين أفراد أسرتك ويُشعرك بالسعادة. 

٢. كن دائم التواصل مع أقاربك

كن على إتصال دائم بأقاربك سواء عن طريق الزيارات أو عن طريق المكالمات الهاتفية، فحرصك على صلة رحمك يعزّز الجانب الروحانى بداخلك، ويجعلك تشعر بالرضا والسعادة. 

٣. أجعل منزلك مكان يشع بالراحة والسكينة والحيوية

حاول أن تجعل من منزلك مكان يُبعث فى نفسك الراحة والطمأنينة والحيوية، فأملأه بالزهور والأشياء الجميلة، وأفتح جميع نوافذه لدخول أشعة الشمس والهواء النقى، كل هذه الأمور ستطرد بداخلك أى طاقة سلبية وتعزّز الطاقة الإيجابية لديك.

٤. ساعد شريك حياتك فى تجهيز الوجبات الغذائية

مساعدتك لشريك حياتك فى تحضير الطعام، يعزّز العلاقة الزوجية والتواصل العاطفى بينكما، بالإضافة إلى إكتسابك لمهارات جديدة فى فن الطهى، والعمل على مساعدتك فى التقليل من تناول الوجبات الجاهزة مما يعود على صحتك بالفائدة، كل هذه الأمور مجتمعة ستُشعرك بالرضا عن نفسك وتجعلك سعيداً.

كيف تطوّر من ذاتك من أجل حياة أفضل

تطوير الذات على الصعيد الشخصى

١. حدّد أهدافك وخطّط لها

لكى تسير على الدرب الصحيح عليك أن تحدّد أهدافك، فتحديد ما تريد القيام به يجنّبك العشوائية، ولا تقتصر بتحديد الأهداف فقط وإنما يجب عليك التخطيط الجيد لتنفيذها حتى توفّر الوقت والجهد، وتأكّد من أن القيام الأمثل بهذه الخطوة سيغيّر حياتك إلى الأفضل.

٢. صدّق حلمك

أن إيمانك بأحلامك سيقصّر عليك نصف الطريق لتحقيقها،وأعلم بأن الأشخاص الذين حلموا وصدّقوا أحلامهم تمكّنوا بالفعل من تحقيق أحلامهم وصارت حقيقة. 

٣. أضف إلي حصيلتك المهارية

أعمل جاهداً علي تعلّم وإكتساب مهارات جديدة،وحاول أن تتعلم لغات جديدة فكل ذلك سوف يصقل من شخصيتك ويعزّز الطاقة الإيجابية لديك وبالتالي سوف يقودك إلي حياة أفضل. 

٤. أهتم بالجانب البدني

أن لبدنك عليك حق، ولذلك لا تهمل بدنك، فواظب علي ممارسة التمرينات الرياضية، وأحصل علي قسط كافي من النوم ،وأشرب الكثير من الماء يومياً، وأهتم بالأكل الصحي. وتأكّد بعد ممارستك لجميع هذه الأمور ستتحسّن صحتك وتشعر بالقوة والسعادة.

٥. أهتم بالجانب الفكري

أقرأ كثيراً، فالقراءة ستزيد من حصيلتك اللغوية، وتمُدّك بالمعرفة في مجالات كثيرة، وبالتالي ستصبح منفتحاً علي العالم بوعي تام.

٦. مارس أشياء جديدة

لا تحبس نفسك داخل دائرة أشيائك التقليدية،بل أحرص علي الخوض في ممارسة أشياء جديدة والتعلّم منها. فمثلاً حاول أن تسير علي غير هدى، وتأكّد من أنك سوف تواجه مواقف جديدة او تقابل أشخاصا كنت تتمني مقابلتهم من قبل. 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة