U3F1ZWV6ZTEzNTM0NDgzNjkzX0FjdGl2YXRpb24xNTMzMjcwMjkxNTk=
recent
أخبار ساخنة

أهم 13 سبب تؤول بك إلى الفشل


أهم 13 سبب يقودك إلى الفشل


الفشل هو إحساس ناتج من إخفاق الإنسان فى تحقيق هدف ما سواء كان على الصعيد المهنى أو العلمى او الإجتماعى.. إلخ، والفشل إحساس نسبى يختلف من شخص لآخر. لكن الجدير بالذكر أن الفشل هو أول خطوات النجاح، فعدم إدراك مفهوم الفشل يجعلنا نفقد معنى النجاح. وهناك أسباب كثيرة تقودنا إلى الوقوع فى بئر الفشل، سوف نعرض منها أهم 13 سبب من خلال هذا المقال. 

١. الوقوع المتكرر فى الأخطاء

عند الوقوع فى خطأ ما قم بتحليله والتعلم منه لكى تتجنب تكراره فى المستقبل، لكن إرتكاب الأخطاء بصورة متكررة يقودك إلى نفس النتائج ومن ثم الفشل فى تحقيق أهدافك.

٢. رفض التغيير

التغيير المستمر هو من سنّة الحياة، لذلك نجد أن البقاء فى الماضى وإستخدام الأساليب القديمة وعدم مواكبة التغييرات الجديدة؛ سيقودك إلى الفشل فى تحقيق الأهداف المنشودة. 

٣. الوقوع فى فخ الإحباط

يجب أن تعلم جيداً أن النجاح لا يأتى من المحاولة الأولى، وأنه يحتاج إلى مثابرة وكثير من الجهد ليتم تحقيقه، لذلك أحرص ألّا تقع فى فخ الإحباط عند وقوع أول مشكلة لك، لأن الوقوع فى الإحباط سيؤول بك إلى الفشل. 

٤. التعجل 

إن التعجل فى الوصول إلى النتائج يدفعك إلى إتخاذ قرارات سريعة وعشوائية تؤول بك فى النهاية إلى الفشل، لذلك يجب أن تعطى كل مرحلة من مراحل خارطة عملك الوقت الكافى لتحقيقها، حتى تتمكن من الوصول إلى النتائج المرجوّة.

٥. إهمال مهاراتك وعدم تطوير الذات

يمتلك كل شخص منّا عدد من المهارات التى تؤهله إلى النجاح، لذا من المؤكد أن إهمال هذه المهارات وعدم العمل على تطويرالذات وصقلها، والتغاضى عن توظيفها التوظيف الأمثل، هو من أهم الأسباب المؤدية إلى الفشل. 

٦. عدم وضع خطة لتحقيق الأهداف

عدم وضع خطة منظمة تسير عليها لتحقيق أهدافك؛ يؤدى إلى ضياع وقتك وجهدك وتشتيت ذهنك فى أمور غير هامة، وبالتالى الإنحراف عن أهدافك، الأمر الذى يقودك إلى التخلى عن إنجاز عملك والفشل فى تحقيقه. 

أهم 13 سبب يقودك إلى الفشل

٧. التشاؤم والتفكير بسلبية

يقود التشاؤم إلى التفكير السلبى ووضع مطبّات وعراقيل فى طريقك، ومن ثم فقد روح المثابرة والعزيمة لديك فى تحقيق الأهداف والسقوط فى بئر الفشل. 

٨. التكبر

يحرم التكبر صاحبه من مواكبة التطورات التى تحدث حوله، وعدم التطور من ذاته والتطلّع إلى كل ما هو جديد، وحرمانه من التواصل مع غيره والإستفادة من خبراته، ومن ثم يجعله حبيس أفكاره التقليدية القديمة. 

٩. عدم الإقتداء بالأشخاص الناجحين

قراءة سير الناجحين والإطلاع على تجاربهم والإقتداء بهم هى عامل معنوى ودافع إيجابى لكل من يريد النجاح، لذلك نجد أن إفتقاد الشخص للقدوة الحسنة يدفعه إلى السير دون هُدى حتى يصبح فريسة سهلة للوقوع فى الفشل. 

١٠. تضخيم المشكلات

الوقوع فى المشكلات أمر حتمى لكلاً منّا، لكن هناك من يتجاوز هذه المشكلات ليصل إلى هدفه، وهناك من يقوم بتضخيمها وإلقائها على الآخرين، لذلك إذا أردت النجاح؛ واجه مشاكلك بشجاعة وأعمل على حلها، ولا تتجاوزها بخلق المبررات وتصنع منها شمّاعة تعلق عليها فشلك. 

١١. إفتقاد الشغف لعملك

عدم الإقتناع بما تعمل وإفتقاد شغفك له، يؤدى إلى توقفك عن ممارسته والفشل فى إنجازه؛ عند الإصطدام بأول مشكلة تقع لك. 

١٢. عدم الثقة بالنفس

أن كنت لا تثق بنفسك ولا تؤمن بقدراتك، فتأكد بأنك ستكون فريسة للوقوع فى براثن الفشل، ولتعلم أن أهم أسباب النجاح هو ثقتك بنفسك، أنت من تصنع الحلول، أنت من تضع الخطط، أنت من تفكر وتنجز الأعمال، لذلك يجب أن تقدّر ذاتك لتصل إلى ما تريد. 

١٣. الكسل والتواكل

الكسل والتواكل هما صفتان أساسيتان تجدهما فى الإنسان الفاشل، الذى لا يبذل أى مجهود لتحقيق هدفه، وإنما يعتمد على الآخرين فى إنجاز مهامه، فالنجاح لا يأتى إلا بالعمل والإعتماد على النفس وبذل الكثير من الجهد.


مراجع
-مدونة إيجابيات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة