-->
U3F1ZWV6ZTEzNTM0NDgzNjkzX0FjdGl2YXRpb24xNTMzMjcwMjkxNTk=
recent
أخبار ساخنة

لى كوان يو رجل سنغافورة الخارق


لى كوان يو رجل سنغافورة الخارق


لى كوان يو هو أول من ترأّس مجلس وزراء جمهورية سنغافورة، وُلِد لى كوان يو سنة 1923م، وتولّى هذا المنصب قرابة 31 عام. وتعتبر فترة حكمه هى الأطول فى تاريخ سنغافورة لشغل هذا المنصب. 


نبذة عن حياة لى كوان يو


أتمّ لى كوان يو دراسته الجامعية فى جامعة كامبريدچ ببريطانيا، وكان تخصص دراسته هو القانون، بعد أن أنهى دراسته أشتغل فى الصحافة لعدة سنوات، وأصبح بعد ذلك أول أمين عام لحزب العمل الشعبى، ثم ترأّس مجلس وزراء جمهورية سنغافورة قرابة ثلاثون عام. 

أعلن لى كوان يو إستقلال سنغافورة عن ماليزيا سنة 1965م، وإيماناً منه بوجوب تجديد الدماء فى أواصر الدولة ترك منصبه كرئيس لوزراء سنغافورة، وكأمين للحزب عام 1990م، وأكتفى بالعمل كمستشار لمجلس الوزراء فى الفترة مابين 1990م إلى 2011م.


أهم إنجازات لى كوان يو


جعل التعليم من أهم أولوياته، فقام بتطويره وتأسيسه على أسس علمية ثابتة، وركّز على مرحلة ما قبل دخول المدرسة، فقام بتهيئة الطفل لغوياً وذهنياً قبل إلتحاقه بالتعليم، إيماناً منه بضرورة بناء النشء بناءاً صحيحاً، كما أنشأ للمجالات التطبيقية والمهنية العديد من المراكز التعليمية المختلفة، وبذلك نجح من أن يجعل منظومة التعليم فى سنغافورة واحدة من أفضل الأنظمة التعليمية على مستوى العالم. 

أهتم أيضاً بالمجال العسكرى، فقام ببناء جيش وطنى قوى لسنغافورة، وعمل على تبادل الخبرات مع الدول العسكرية الكبرى أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا. 

أما فى المجال الإقتصادى فلقد عمل لى كوان يو جاهداً فى القضاء على البطالة حيث قام بتوفير فرص العمل من خلال السياحة وإنشاء المصانع، وعمل على جذب المستثمرين الأجانب من خلال إعطائهم الإمتيازات الضريبية والضمانات القانونية، كما نجح فى تحويل سنغافورة إلى واحدة من أكبر مصادر الألكترونيات فى العالم. 



لى كوان يو رجل سنغافورة الخارق

أقوال لى كوان يو


من أهم الأقوال المأثورة ل(لى كوان يو)  هى:
_ تنظيف الفساد مثل تنظيف الدرج يبدأ من أعلى نزولاً لأسفل. 

_ حينما يسير اللصوص فى الطرقات آمنين، فهناك سببين؛ أما النظام لص كبير أو الشعب غبى أكبر. 

_ عندما سأله صحفى فى إحدى اللقاءات عن الفرق بين سنغافورة ودول العالم الثالث الآسيوية، أجاب لى كوان يو قائلاً: الفرق هو أننا نبنى المكتبات ودور البحث العلمى وهم يبنون المعابد، نحن ننفق موارد الدولة على التعليم وهم ينفقونه على السلاح، نحن نحارب الفساد من قمة الهرم وهم يمسكون اللصوص الصغار ولا يقتربون من المفسدين الكبار. 

_ أنا لم أقم بمعجزة فى سنغافورة، انا فقط قمت بواجبى نحو وطنى، فخصّصت موارد الدولة للتعليم، وحوّلت  مكانة المعلم من طبقة بائسة إلى طبقة راقية فى سنغافورة؛ فالمعلم هو من صنع المعجزة هو من أنتج جيلاً متواضعاً يحب العلم والأخلاق.

_ من أهم أقواله التى جعلته فى قلوب السنغافوريين قوله: كان لدىّ خياران إما أن أسرق وأُدخِل أسرتى قائمة فوربس للأثرياء وأترك شعبى للعراء والجوع، وأما أن أخدم وطنى وشعبى وأجعل بلدى فى قائمة أفضل عشر دول إقتصادية فى العالم؛ وأنا أخترت الخيار الثانى. 

توفى لى كوان يو  سنة 2015م عن عمر يناهز 91 عام
بعد أن أنتشل سنغافورة من عالم الفقر والجوع والفساد ووضعها فى قائمة الدول الإقتصادية الكبرى، ليصبح علامة بارزة فى تاريخ سنغافورة. 


مراجع
-مدونة إيجابيات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة